كـلـيـة الــغــد الـدولــيه الــصحــية

هذه الرساله تفيد بانك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا في اسرتنا
للتسجيل اضغط هنا

«ღ» اهلآ وسهلآ «ღ»

    السيطرة على الكائنات الحية الدقيقة

    شاطر

    عبدالسلام الشراري
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات: 38
    تاريخ التسجيل: 30/12/2010
    العمر: 28
    الموقع: القصيم _ شمــألــي

    السيطرة على الكائنات الحية الدقيقة

    مُساهمة من طرف عبدالسلام الشراري في الخميس ديسمبر 30, 2010 2:26 pm

    السيطرة على الكائنات الحية الدقيقة
    Control of Microbial Growth
    نلجأ عادة إلى السيطرة على الميكروبات إما لمنع انتقال العدوى أو منع التلوث أو لمنع الفساد الغذائي. وللسيطرة على الميكروبات يلاحظ أنه ليس من الضروري قتل جميع الميكروبات الموجودة، بل يلُجأ أحيانا إلى وقف نموها ونشاطها أو إزالتها من الجسم المراد تعقيمه. وتستخدم عديد من الوسائل والمواد كل منها له مدى معين، وحالات خاصة يُستخدم فيها .
    المصطلحات العلمية المرتبطة بوسائل السيطرة على النمو الميكروبي
    المصطلح التعريف
    التعقيم
    Sterilization هو القضاء على جميع أشكال الحياة الميكروبية على الجسم أو المادة المراد تعقيمها، بما فيها تدمير الجراثيم الداخلية حيث إنها أكثر أشكال الحياة الميكروبية مقاومة. والتعقيم يكون مطلقاً، أي لا توجد له درجات.
    التطهير
    Disinfection هو القضاء على الخلايا الخضرية الممرضة دون الجراثيم الداخلية أو الفيروسات. وتكون المادة المطهرة عادة مادة كيميائية تضاف إلى الجسم المراد تطهيره، مما يؤدى إلي تقليل عدد الميكروبات أو تثبيط نموها. ولا يؤدى التطهير إلى التعقيم الكامل.
    المطهرات
    Antisepsis هي الكيماويات المستخدمة في إبادة الميكروبات من على جلد الكائن ألحي، أو الأعضاء المخاطية، أو أي أنسجة حية.
    قاتلات الجراثيم
    Germicide
    (cideقاتل =) هي المركبات الكيميائية التي تقتل الميكروبات سريعا أي تقتل البروتوبلازم. ومن أمثلتها:
    قاتلات البكتريا Bactericide
    قاتلات الجراثيم Sporicide
    قاتلات الفطريات Fungicide
    قاتلات الفيروسات Viricide
    قاتلات الأميبا والبروتوزوا Amoebicide
    موقفات النمو البكتيري
    Bacteriostatic فيها يتم تثبيط النمو البكتيري وإيقاف التكاثر مع عدم قتل البكتريا، وبالتالي إذا أزيلت هذه المواد يمكن للبكتريا معاودة نشاطها وتكاثرها. وتوجد أيضاً موقفات للنمو الفطرى والتي توقف النمو الفطرى وتكاثره.
    الخلو من الميكروبات
    Asepsis
    بدون ميكروبات) (asepsis = هو غياب الميكروبات الممرضة من على شيء ما أو مساحة محددة. وتصُمم تقنية الإخلاء من الميكروبات لمنع دخولها إلي داخل جسم أو مساحة ما. ومثالها إجراء العمليات الجراحية تحت ظروف خالية تماماً من الميكروبات.
    إزالة الجراثيم
    Degerming هو إزالة الميكروبات من على جلد كائن حي بالتنظيف الميكانيكي أو باستخدام المطهرات.
    الوقاية الصحية
    Sanitization هو تقليل أعداد الميكروبات الممرضة للارتفاع بمستويات الصحة العام باستخدام الكيماويات أو المطهرات.


    العوامل المؤثرة في عملية السيطرة على الميكروبات
    1. درجة الحرارة Temperature وتركيز أيون الهيدروجين pH
    2. نوع الميكروبات وعددها Population size and composition
    of microorganisms
    1. الحالة الفسيولوجية للميكروب Physiological state of microbe
    2. العوامل البيئية المحيطة Surrounding enviromental factors
    تركيز العامل المستخدم Concentration and intensity of used factor

    ميكانيكية تأثير العوامل المستخدمة في السيطرة على الميكروبات
    تتفاوت الميكانيكية التي تعمل بها مختلف الكيماويات والعوامل الفيزيائية في تأثيرها في الميكروبات، والذي يؤدي في النهاية إلي قتلها أو تثبيط فاعليتها. ويمكن إيجاز ميكانيكية تأثير هذه العوامل في:
    1- تغيير نفاذية الغشاء الخلوي Altration of membrane permeability
    2- تدمير البروتين والأحماض النووية Destruction of protein and
    nucleic acids


    الطرق الفيزيائية للسيطرة على الميكروبات
    Microbial Control by Physical Methods
    أولا: الحرارة Heat
    1. تُعتبر الحرارة من أكثر الطرق استعمالا لقتل الميكروبات وبالذات في مجال حفظ الأغذية، وتعقيم أدوات المختبرات والمستشفيات. وتعتبر الحرارة من أكثر طرق التعقيم استعمالا نظراً لتكلفتها الاقتصادية وسهولة السيطرة عليها. وتقتل الحرارة الخلايا الميكروبية عن طريق إتلاف النظام الإنزيمي للخلايا وتدميره.وعند استخدام عمليات التعقيم بالحرارة يجب أن يؤخذ في الاعتبار عدة عوامل منها: Thermal Death Point (TDP)
    ويقصد بها أقل درجة حرارة تكفي لقتل جميع الخلايا الميكروبية الموجودة في المادة السائلة في مدة 10 دقائق. ذلك أن قدرة الخلايا على تحمل الحرارة تتفاوت بين ميكروب وآخر.
    2. Thermal Death Time (TDT)
    ويقصد به أقصر فترة تكفي لقتل 90 % من الميكروبات الموجودة في بيئة سائلة عند درجة حرارة ثابتة.
    وتعتبر كل من TDP، TDT على درجة كبيرة من الأهمية لتحديد كمية الحرارة التي نستخدمها في التعقيم لقتل الميكروبات الموجودة في المادة.
    3. Decimal Reduction Time
    ويقصد به الوقت بالدقائق الكافي لقتل 90 % من خلايا البكتيريا عند درجة حرارة ثابتة. ويعتبر هذا العامل مهمًا جدًا، وبالذات في صناعة التعليب.
    وتستخدم الحرارة في عمليات التعقيم إما في صورة جافة Dry heat أو في صورة رطبة Moist heat. فالحرارة الجافة تقتل الميكروبات بفعل عامل الأكسدة Oxidation بينما الحرارة الرطبة تقتل الميكروبات بفعل وجود الرطوبة التي تساعد على سرعة تكسير روابط الهيدروجين التي تربط جزيئات البروتين في صورتها الثلاثية الأبعاد Three dimensional structure .
    1. التعقيم بالحرارة الجافة Dry heat sterilization
     استخدام اللهب المباشر :
    يعتبر من أبسط صور التعقيم باستخدام الحرارة الجافة، وتستخدم هذه الطريقة في المختبرات لتعقيم إبر التلقيح حيث تعرض هذه الإبر للهب المباشر حتى تصل إلى درجة الاحمرار، وبهذه الطريقة يمكن القضاء على جميع صور الحياة الميكروبية على الإبرة.
     استخدام الهواء الجاف الساخن:
    حيث توضع الأدوات المراد تعقيمها في جهاز يشبه الفرن عند درجة حرارة 170ْ م لمدة ساعتين. وفي هذه الطريقة كلما ارتفعت درجة الحرارة وطالت مدة التعريض حصلنا على نتائج أفضل، نظرا لبطء توصيل الحرارة الجافة، مقارنة بالحرارة الرطبة.
    2. التعقيم بالحرارة الرطبة Moist heat sterilization
    الغلي هو أحدى طرق التعقيم بالحرارة الرطبة الا أن الغليان لا يمكن اعتباره طريقة تعقيمية يعتمد عليها في كل الأحوال. وللحصول على وسيلة تعقيم آمنة ومضمونة باستعمال الحرارة الرطبة، فإنه من الضروري الوصول بدرجة الحرارة إلى أعلى من درجة الغليان وذلك باستعمال البخار تحت ضغط داخل الجهاز المعروف باسم أتوكلاف Autoclave .
    وتستخدم في الحالات التي لا تتأثر فيها المواد المراد تعقيمها بالحرارة أو الرطوبة تحت الضغط. ويلاحظ أنه كلما ارتفع الضغط المستعمل زادت درجة الحرارة. وكلما زاد الضغط زادت درجة الحرارة. وفي أجهزة الأوتوكلاف Autoclaves فإن البخار تحت ضغط 15 باوند/البوصة المربعة تصل درجة حرارته إلى 121ْ م، وهذه كافية لقتل جميع صور الحياة الميكروبية بما فيها الجراثيم في مدة 15 دقيقة أو أكثر بقليل حسب كمية المادة المراد تعقيمها. وتستخدم طريقة التعقيم هذه Autoclaving لتعقيم البيئات المغذية، الأدوات، القطن،... إلخ، وكل ما يستطيع تحمل درجة الحرارة والضغط العالي.
    3. البسترة Pasteurization
    العالم لويس باستير في بداية نشأة علم الميكروبيولوجي طور هذه الطريقة للقضاء على الميكروبات التي كانت تسبب فساد النبيذ في فرنسا، وسميت هذة الطريقة باسمة.
    ثانيا: الترشيح Filtration
    يُعرف الترشيح بأنه مرور أي مادة سائلة أو غازية خلال سطح يحتوي على ثقوب صغيرة جدا لدرجة تكفي لمنع مرور الأحياء الدقيقة خلالها.. وتستخدم هذه الطريقة لتعقيم المواد الحساسة للحرارة (أي التي تتأثر عند تعقيمها بالحرارة)، مثل المضادات الحيوية، بعض البيئات المغذية، الإنزيمات، اللقاحات.
    ثالثا: التجفيف Dessication
    يعتبر وجود الماء ضروريا لنمو الأحياء الدقيقة وتكاثرها. وفي حالة سحب الماء من المادة تنشأ لدينا حالة الجفاف Dessication حيث لا تستطيع فيها الأحياء الدقيقة النمو أو التكاثر، ولكنها تستطيع أن تعيش كامنة لعدة سنين. وعند إعادة الماء بوسيلة أو بأخرى إلى هذه المادة تستعيد الميكروبات نشاطها المتمثل في النمو والتكاثر. ويُعتمد على هذا المبدأ في عمليات حفظ المزارع الميكروبية في المختبرات بطريقة التجفيد Lyophilization.
    رابعا: الضغط الأسموزى Osmotic pressure
    يعتمد استخدام الأملاح والسكريات لحفظ الأطعمة وحمايتها من الفساد الميكروبي على تأثير الضغط الأسموزى Osmotic pressure، ذلك أن زيادة تركيز هذه المواد (سكريات، أملاح) في الوسط الخارجي يؤدى إلى خلق ظروف بيئة مرتفعة التركيز Hypertonic تؤدي إلى سحب الماء من داخل الخلية الميكروبية. وهذه الطريقة تشبه إلى حد كبير طريقه التجفيف Dessication المذكورة أعلاه من حيث اعتماد كلتا الطريقتين على مبدأ سحب الماء من الخلية، وبالتإلى وقف نشاطها الحيوي مع أن كلتا الطريقتين لا تؤديان إلى موت الخلية مباشرة. ويلاحظ أنه بمجرد سحب الماء من الخلية ينكمش الغشاء البلازمي ويبتعد عن جدار الخلية، وتسمى هذه العملية البلزمةPlasmolyses، ويقف النمو والتكاثر. وتستخدم هذه الطريقة في حفظ الأطعمة ومنع الفساد الميكروبي فيها وذلك باستخدام التمليح في حالة اللحوم والتسكير في حالة الفواكه وغيرها.
    غير أنه يلاحظ أن قدرة الفطريات (عفن وخمائر) على تحمل الضغط الأسموزى العإلى، والجفاف، إضافة إلى قدرتها على النمو في الوسط الحمضي مقارنة بالبكتيريا، يجعلها أكثر قدرة على إفساد الفواكه وبعض المواد الغذائية حتى المعاملة منها بالسكريات أو الأملاح.
    خامسا: الإشعاع Radiation
    يعتمد تأثير الإشعاع في الميكروبات على طول موجة الأشعة، كثافتها، وطول مدة التعرض لها. ويستعمل لهذا الغرض نوعان من الإشعاعات هما:
    1. الأشعة المؤينة Ionizing radiation :مثل أشعة إكس وأشعة جاما
    2. الأشعة غيرالمؤينة Non ionizing radiation
    وهي أشعة ذات موجات أقصر من تلك التي تميز الإشعاعات المؤينة، ومن أمثلتها إشعاعات الضوء فوق البنفسجي Ultra violet light. ومن المجالات التي تستخدم فيها هذه الإشعاعات: تعقيم الهواء في المستشفيات، والمطاعم،.. إلخ، وتستخدم في تعقيم الأمصال واللقاحات والسموم… إلخ. ومن سلبيات هذه الإشعاعات احتمال تأثيرها في العين، وطول التعرض لها يؤدي إلى إحداث حروق بالجلد، والإصابة بسرطان الجلد. كما أن عدم قدرتها على الاختراق يحتم تعريض الميكروبات لها بطريقة مباشرة إذا أريد الحصول على نتائج فعالة من استخدامها، ذلك أن وجود أي حاجز مثل الأوراق والأقمشة،... إلخ، يمنع وصولها إلى الميكروبات.

    الطرق الكيميائية للسيطرة على الميكروبات
    Chemical Methods of Microbial Control
    تستخدم الكيماويات في مقاومة الميكروبات على الأنسجة الحية وبعض الأدوات والسطوح. ويجب أن تتوفر في المادة الكيمائية المستخدمة كمطهر لمقاومة الميكروبات التالي:
    1. سرعة التأثير.
    2. ذات مدى تأثير واسع على الميكروبات.
    3. القدرة على التخلل داخل الجسم المعامل.
    4. قابليتها للخلط مع الماء لتكوين محلول أو مستحلب ثابت.
    5. لا تتأثر بالمواد العضوية التي قد تكون موجودة على المادة المراد معاملتها.
    6. لا تتحلل وتفقد فعاليتها عند تعرضها للضوء، أو الحرارة، أو الظروف غير المناسبة.
    7. لا تؤثر في المادة المعاملة بالصبغ أو التدمير،...إلخ.
    8. ليس لها تأثير ضار على الإنسان أو الحيوان إذا كانت ستستخدم كمطهر للجروح.












    الطرق الفيزيائية المستخدمة للسيطرة على نمو الميكروبات
    أولا: طرق التعقيم بالحرارة
    الطريقة ميكانيكية التأثير المواد ـ الأدوات ملاحظات
    التعقيم بالحرارة الرطبة:
    الغليان أو تيار البخار تغيير طبيعة الميكروب أطباق بتري، الأحواض الزجاجية، مختلف الأجهزة. قتل البكتريا السالبة والفطريات الممرضة والعديد من الفيروسات خلال 10 دقائق.أقل تأثيراً على الجراثيم الداخلية.

    التعقيم بالأتوكلاف
    تغيير طبيعة الميكروب
    البيئات الميكروبية، المحإلىل، الأدوات، الملابس، الأجهزة، وأي أدوات تتحمل درجات الحرارة المرتفعة مع الضغط.
    طريقة فعالة جداً للتعقيم، ويكون على 121ْ م تحت ضغط 15 رطل / بوصة2. وفيها تُقتل جميع الخلايا الخضرية والجراثيم الداخلية خلال حوإلى 15 دقيقة.
    التعقيم بالحرارة الجافة
    اللهب المباشر الاحتراق الكامل والتحويل إلى رماد. إبر التلقيح والمشارط والملاقط طريقة فعالة جداً للتعقيم التام
    الحرق الاحتراق الكامل والتحويل إلى رماد. الأكواب الورقية، الملابس، الأكياس، المناشف الورقية. طريقة فعالة جداً للتعقيم التام
    التعقيم بالهواء الساخن تغيير طبيعة الميكروب الزجاجات الفارغة، الماصات، السرنجات.. طريقة فعالة جداً ولكن تحتاج إلى درجة حرارة 170ْ م لمدة ساعتين تقريباً.
    البسترة
    تغيير طبيعة الميكروب اللبن، الكريم، بعض المشروبات الروحية. معاملة اللبن على درجة حرارة 72م لمدة حوإلى 15ثانية مما يؤدى إلى قتل كل البكتريا الممرضة وبعض غير الممرضة.
    الحرارة المنخفضة:
    التبريد يؤدى إلى قلة التفاعلات الكيميائية والتغيرات الممكنة في البروتينات.
    الأغذية، الأدوية، حفظ المزارع الميكروبية.
    لها تأثير موقف لنمو البكتريا
    التجميـد يؤدى إلى قلة التفاعلات الكيميائية والتغيرات الممكنة في البروتينات. الأغذية، الأدوية، حفظ المزارع الميكروبية. طريقة فعالة لحفظ المزارع الميكروبية ما بين – 5 و – 95ْ م.

    ثانيا طرق التعقيم الأخرى
    الضغط الأسموزي بلزمة الخلايا الميكروبية حفظ الأغذية من نتيجتها أن تفقد الخلايا الميكروبية الماء الموجود داخلها.
    الإشعاع
    1. المتأين تدمير الـ DNA باستخدام أشعة X وجاما وكذلك حزم إلكترونية عإلىة الطاقة. تستخدم في تعقيم المركبات الدوائية، المكونات الطبية، وكذلك الخاصة بالأسنان. ليس شائع الاستخدام في التعقيم المعتاد.
    2. الغير متأين إحداث أضرار للـ DNA بواسطة الأشعة فوق البنفسجية. تُطبق عملياً باستخدام مصدر للأشعة فوق البنفسجية. الإشعاع ليست لديه قدرة كبيرة على النفاذية.

    sho0osha...
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات: 226
    تاريخ التسجيل: 29/10/2010

    رد: السيطرة على الكائنات الحية الدقيقة

    مُساهمة من طرف sho0osha... في الأحد يناير 02, 2011 4:01 pm

    وي وي الله يعين الدكاتره على هالاشياء وربي مره صعب عموما مره يعطيك العافيه عالطرح
    ...
    استمممممممر ودي وشكري
    ...

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يوليو 23, 2014 8:06 am